Logo
أخبار الاقتصاد   |  
سورية وبيلاروس توقعان ست اتفاقيات في مجالات التبادل التجاري والتربية والإسكان والنقل والصناعة والجمارك        مصرف سورية المركزي يصدر قرارا بتمديد المهل الممنوحة للمستوردين لتقديم بوالص الشحن الأصلية والشهادة الجمركية الأصلية المحددة ضمن القرار الناظم لعمليات التمويل عن طريق المصارف (حصراً )        برعاية السيد وزير الصناعة زياد صبحي صباغ أقيمت ورشة عمل بعنوان: “الصناعات النسيجية السورية الواقع ومتطلبات التعافي والنهوض” وذلك في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق.        أصدر السيد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل قرارا يقضي بتشكيل لجنة (التدخل السريع الخاص بالعملية التصديرية)        مشروع قانون لإعفاء مستوردات مواد البناء وتجهيزات الإكمال غير المتوافرة محلياً الحاصلة على إجازة الاستثمار من الرسوم الجمركية        لتبيان اسباب المشكلات التي أدت إلى توقف عدد من المنشآت المتخصصة بصناعة البراميل والأنابيب المعدنية في القلمون بالريف الدمشقي عقد في مقر الغرفة اجتماع برئاسة الأستاذ لؤي نحلاوي نائب رئيس الغرفة مع عدد من السادة الصناعيين       

وزير الاقتصاد خلال اجتماعه مع رئيس الغرفة وصناعيي القطاع الكيميائي: دعم الصادرات والاستغناء عن المستوردات تدريجيا

 

استقبل الدكتور محمد سامر الخليل وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية في مقر الوزارة الاستاذ سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها و السيد محمد كامل سحار نائب رئيس الغرفة والمهندسة وفاء أبو لبدة عضو مجلس إدارة الغرفة وعدد من صناعيي الدهانات والسيراميك.
حيث كشف الدكتور محمد سامر الخليل من خلال هذا الاجتماع النوعي عن إجراءات يتم دراستها لتنظيم استيراد بعض المواد الداخلة في الصناعات الكيميائية إن كانت أولية أو منتج نهائي.
في خطوة جديدة تطبقها وزارة الاقتصاد لحماية المنتج الوطني ضمن النهج الحكومي لدهم هذا المنتج وتمكينه من المنافسة.
ففي بداية اللقاء شكر الأستاذ سامر الدبس السيد الوزير على سرعة استجابته لمطالب الصناعيين لعقد هذا الاجتماع مؤكداً على ضرورة الاستمرار بدعم القطاع الصناعي الوطني وحماية المنتج المحلي وخاصة صناعتي السيراميك والدهانات , حيث تعمل هذا المعامل حالياً بنسبة لا تتجاوزالـ 15% من طاقتها الانتاجية وذلك لوجود كميات كبيرة بالسوق المحلية بأصناف غير محلية وبالتالي تؤثر بشكل كبير على استمرارية المنتج الوطني.
ثم استمع السيد الوزير لمداخلات صناعيي الدهانات والسيراميك الذين عبروا من خلالها عن الصعوبات التي تواجههم في تسويق منتجاتهم في الأسواق المحلية ومنافسة المنتجات المستوردة للمنتج الوطني ووجود المنتجات غير النظامية في اﻻسواق. بالإضافة إلى الصعوبات التي تواجههم في التصدير مما ينعكس بشكل سلبي على هذه الصناعات السورية العريفة.
وبدوره أشار الدكتور محمد سامر الخليل إلى ما توفره الحكومة من أجل الحماية للمنتج الوطني إنطلاقاً من قتاعتها بأهمية القطاع الصناعي لدعم الاقتصاد الوطني وتغطية المنتج المحلي للسوق الداخلية بدلاً من المنتج الأجنبي ولفت السيد الوزير إلى دراسة الوزارة لإضافة مكونات جديدة إلى قائمة المواد المستفيدة من دعم التصدير لمنتجات القطاع الكيميائي داعيا الصناعيين للمشاركة بفعاليات معرض دمشق الدولي القادم بدورته الستين حيث سيستمر دعم الشحن للعقود التصديرية المبرمة من خلال المعرض.
وأشاد الصناعييون بالجهود المبزولة والإجراءات التي ستستخدمها الحكومة لزيادة دعم المنتج الوطني , وذلك لاستمرار دوران عجلة الصناعة بشكل خاص والاقتصاد الوطني بشكل عام

 

------------------------------------------------------------------

لمشاهدة الخبر مع الصور ولمعرفة المزيد عن نشاطات وأخبار الغرفة يمكنكم زيارة صفحتنا على الفيس بوك بالضغط هنا

ابقى على تواصل
اشترك في القائمة البريدية