Logo
أخبار الاقتصاد   |  
سورية وبيلاروس توقعان ست اتفاقيات في مجالات التبادل التجاري والتربية والإسكان والنقل والصناعة والجمارك        مصرف سورية المركزي يصدر قرارا بتمديد المهل الممنوحة للمستوردين لتقديم بوالص الشحن الأصلية والشهادة الجمركية الأصلية المحددة ضمن القرار الناظم لعمليات التمويل عن طريق المصارف (حصراً )        برعاية السيد وزير الصناعة زياد صبحي صباغ أقيمت ورشة عمل بعنوان: “الصناعات النسيجية السورية الواقع ومتطلبات التعافي والنهوض” وذلك في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق.        أصدر السيد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل قرارا يقضي بتشكيل لجنة (التدخل السريع الخاص بالعملية التصديرية)        مشروع قانون لإعفاء مستوردات مواد البناء وتجهيزات الإكمال غير المتوافرة محلياً الحاصلة على إجازة الاستثمار من الرسوم الجمركية        لتبيان اسباب المشكلات التي أدت إلى توقف عدد من المنشآت المتخصصة بصناعة البراميل والأنابيب المعدنية في القلمون بالريف الدمشقي عقد في مقر الغرفة اجتماع برئاسة الأستاذ لؤي نحلاوي نائب رئيس الغرفة مع عدد من السادة الصناعيين       

غرفة صناعة دمشق وريفها تشارك كشريك استراتجي في المؤتمر السنوي السادس للسلامة والصحة المهنية

دمشق 8-6-2022
 
برعاية السيد محمد سيف الدين وزير الشؤون الاجتماعية والعمل وبمناسبة اليوم العالمي للسلامة والصحة المهنية شاركت غرفة صناعة دمشق وريفها ممثلة المهندس محمد أيمن مولوي خازن الغرفة في المؤتمر السنوي السادس للسلامة والصحة المهنية تحت شعار" لنعمل معاً لأجل بناء ثقافة ايجابية للصحة والسلامة" الذي تقيمه المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية بالتعاون مع الاتحاد العام لنقابات العمال في مكتبة الأسد بدمشق.
 
خلال المؤتمر أكد خازن غرفة صناعة دمشق وريفها ورئيس لجنة العمل والتأمينات المهندس محمد أيمن مولوي على توفير بيئة عمل آمنة وخالية من المخاطر، وان تكون هذه البيئة هي شعار في كل منشأة صناعية، مشددا على رفع مستوى كفاءة وسائل الوقاية مما يؤدي دون أدنى شك إلى الحد من الاصابات والأمراض المهنية، وأشار مولوي إلى المسؤولية الاجتماعية لغرفة صناعة دمشق وريفها في هذا المجال بصفتها ممثل لارباب العمل وايمانها بالدور التشاركي مع الأخوة العمال ممثلين في نقابات العمال ومؤسسات الدولة كمؤسسة التأمينات الاجتماعية، واضاف مولوي أنه خلال هذا العام سيتم إقامـة العديد من دورات التوعية للصناعيين بهدف تعزيز ودعم وتدريب الموارد البشرية فيما يتعلق بالسلامة والصحة المهنية.
 
بدوره أكد ممثل وزير الشؤون الاجتماعية والعمل الأستاذ يحيى أحمد المدير العام للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية أن هدف المؤتمر هو الحد من اصابات العمل والامراض المهنية لأقصى درجة ممكنة للحفاظ بالدرجة الاولى على العامل الذي يعتبر رأس المال الأغلى والحفاظ على ممتلكات وسائل الانتاج، والحفاظ على المجتمع لأن اصابات العمل والامراض المهنية هي اثار مركبة صحية على العامل، ومادية على صاحب العمل، واثار نفسية على العامل واسرته وهناك مبالغ وتعويضات يتكبدها المجتمع والتأمينات الاجتماعية في حال اصابة العامل، وأضاف على الاستمرار بكل ما يلزم للوصول إلى بيئة عمل أمنة وسليمة ونرتقي بالعمل إلى أفضل شكل ممكن.
 
تضمن المؤتمر عدة ندوات تم خلالها عدة نقاشات وحوارات شملت واقع الصحة والسلامة المهنية في سورية، وتعزيز الحوار الاجتماعي من أجل بناء ثقافة صحية وسلامة مهنية ووقائية، وأثر الحوار الاجتماعي في التصدي لجائحة كورونا، التعريف بنظام ادارة الصحة والسلامة المهنية الأيزو.
بالإضافة لدراسة تهدف إلى ايجاد حلول عملية خاصة بالسياسة العامة في سوق العمل السوري وضمان ظروف عمل لائقة في كافة الوظائف ودمج العمال في سوق العمل، ومعالجة تحديات سياق سوق العمل ككل.
و ختم المؤتمر جلساته بعرض تجارب الشركات في الامتثال لنظم السلامة والصحة المهنية.
 
حضر المؤتمر كل من السادة المدير العام للمؤسسة العامة لتأمينات الاجتماعية، المدير العام للمؤسسة العامة لتأمينات والمعاشات، السيد ممثل رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال وأعضاء المكتب التنفيذي في الاتحاد العام ورؤساء الاتحادات المهنية، ورئيس وأعضاء المكتب التنفيذي في اتحاد عمال دمشق، وممثلي عن المنظمات الدولية والجمعيات الأهلية.

---------------------------------------------------

لمتابعة أخبارنا يمكنكم الاشتراك بقناتنا على تلغرام:
وللمزيد من الأخبار يمكنكم زيارة منصتنا على الانستغرام  :

https://www.instagram.com/dcisyria​

 

 

ابقى على تواصل
اشترك في القائمة البريدية