Logo
أخبار الاقتصاد   |  
سورية وبيلاروس توقعان ست اتفاقيات في مجالات التبادل التجاري والتربية والإسكان والنقل والصناعة والجمارك        مصرف سورية المركزي يصدر قرارا بتمديد المهل الممنوحة للمستوردين لتقديم بوالص الشحن الأصلية والشهادة الجمركية الأصلية المحددة ضمن القرار الناظم لعمليات التمويل عن طريق المصارف (حصراً )        برعاية السيد وزير الصناعة زياد صبحي صباغ أقيمت ورشة عمل بعنوان: “الصناعات النسيجية السورية الواقع ومتطلبات التعافي والنهوض” وذلك في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق.        أصدر السيد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل قرارا يقضي بتشكيل لجنة (التدخل السريع الخاص بالعملية التصديرية)        مشروع قانون لإعفاء مستوردات مواد البناء وتجهيزات الإكمال غير المتوافرة محلياً الحاصلة على إجازة الاستثمار من الرسوم الجمركية        لتبيان اسباب المشكلات التي أدت إلى توقف عدد من المنشآت المتخصصة بصناعة البراميل والأنابيب المعدنية في القلمون بالريف الدمشقي عقد في مقر الغرفة اجتماع برئاسة الأستاذ لؤي نحلاوي نائب رئيس الغرفة مع عدد من السادة الصناعيين       

خص السيد وزير الصناعة زياد صبحي صباغ غرفة صناعة دمشق وريفها بزيارة اطلع فيها على مجريات عملية الاقتراع في المركز الانتخابي بمقر الغرفة

ضمن جولة مطولة قام بها وزير الصناعة المهندس زياد صبحي صباغ على عدد من المراكز الانتخابي ببعض الشركات الصناعية التابعة للوزارة خص السيد الوزير غرفة صناعة دمشق وريفها بزيارة اطلع فيها على مجريات عملية الاقتراع في المركز الانتخابي بمقر الغرفة وخلال الزيارة اوضح السيد الوزير للمكتب الإعلامي في الغرفة انه من خلال الوقائع والمتابع على الارض في مراكز التابعة لوزارة الصناعة كان هناك اقبال شديد من قبل المواطنين بشكل عام ومن الصناعيين والعمال وهو بكل ما تعنيه هذه الكلمة من معنى هو عرس وطني بامتياز ويثبت للعالم اجمع ان سورية قادرة على ان تختار من تراه مناسبا لقيادة المرحلة المقبلة لسبع سنوات قادمة ليقود السفينة بكل جدارة واقتدار وبيّن السيد وزير الصناعة ان الاقبال الشديد على مراكز الاقتراع هو خير دليل وتأكيد من المواطن السوري على مساهمته الايجابية لاختيار من يمثله بالمرحلة القادمة وان الاقبال لم يأتي من فراغ وانما من قناعة كل مواطن بان واجبه وحقه بان ينتخب من يختاره لقيادة المرحلة المقبلة.
وخلال زيارة السيد وزير الصناعة للغرفة اكد الدكتور سامر الدبس ان ما شهدناه في المراكز الانتخابية هو عرس للديمقراطية لجميع المرشحين وخيار الشعب كان لمن صمد معهم في كل هذه الحرب الذي منع اي تفتيت لسورية كما تكالب عليها كل الدول لكي يقسموا سورية ولإحضار الارهابيين لسورية الا اننا صمدنا عسكريا وانتصرنا و نحن صامدون اقتصاديا وسننتصر والمعركة مازالت طويلة لان الاعداء متكالبين على سورية واليوم سيقول الشعب قراره السيادي وهذا ما يهمنا ونوه الدبس إلى أن الصناعيون متفائلون بأنه سيكون العديد من الاجراءات التي تدعم ليس فقط الصناعة وانما كل القطاع الانتاجي من زراعة و بناء ، كما أشار الدكتور سامر الدبس الى ان المراقبين للانتخابات شاهدوا سير الانتخابات ومن له الحظ الاوفر بالفوز والتفاف الشعب والمواطنين حول المرشح المعروف لدى الجميع ولذلك وجدوا ان هذه الانتخابات شرعية ودستورية مئة بالمئة وحققت كل قواعد الدستور ، والشعب قال كلمته ولايمكن لاي دولة خارجية ان نسمح لها بالتدخل و أضاف الدبس أنه واثق من ان دول العالم ستعود الى فتح علاقات مع الدولة السورية خاصة بعد أن شهدنا فتح لسفارات عدد من الدول.

 

ابقى على تواصل
اشترك في القائمة البريدية