Logo
أخبار الاقتصاد   |  
سورية وبيلاروس توقعان ست اتفاقيات في مجالات التبادل التجاري والتربية والإسكان والنقل والصناعة والجمارك        مصرف سورية المركزي يصدر قرارا بتمديد المهل الممنوحة للمستوردين لتقديم بوالص الشحن الأصلية والشهادة الجمركية الأصلية المحددة ضمن القرار الناظم لعمليات التمويل عن طريق المصارف (حصراً )        برعاية السيد وزير الصناعة زياد صبحي صباغ أقيمت ورشة عمل بعنوان: “الصناعات النسيجية السورية الواقع ومتطلبات التعافي والنهوض” وذلك في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق.        أصدر السيد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل قرارا يقضي بتشكيل لجنة (التدخل السريع الخاص بالعملية التصديرية)        مشروع قانون لإعفاء مستوردات مواد البناء وتجهيزات الإكمال غير المتوافرة محلياً الحاصلة على إجازة الاستثمار من الرسوم الجمركية        لتبيان اسباب المشكلات التي أدت إلى توقف عدد من المنشآت المتخصصة بصناعة البراميل والأنابيب المعدنية في القلمون بالريف الدمشقي عقد في مقر الغرفة اجتماع برئاسة الأستاذ لؤي نحلاوي نائب رئيس الغرفة مع عدد من السادة الصناعيين       

اجتماع موسع لمنطقة تل كردي الصناعية برئاسة وزير المالية رئيس لجنة تل كردي وحضور الغرفة والسادة الصناعيين

للوقوف عند المشاكل التي تواجه بعض الصناعيين نتيجة الاضرار التي لحقت بمنشآتهم في منطقة تل كردي الصناعية، عقد اجتماع موسع برئاسة السيد الدكتور مأمون حمدان وزير المالية رئيس لجنة منطقة تل كردي، بحضور الدكتور سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها وعدد من أعضاء مجلس ادارة الغرفة وعدد من صناعيي المنطقة.

يأتي هذا الاجتماع على خلفية الاجراءات والدعم الحكومي لمنطقة تل كردي والعمل بتوجيهات السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد لما تمثله هذه المنطقة الصناعية من أهمية وباهتمام ومتابعة من السيد المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء وهو ما أكده السيد وزير المالية كما وأشار إلى جهود غرفة صناعة دمشق وريفها المتمثلة بالمتابعة الشبه يومية وتضافر الجهود مع الصناعيين حيث اثمرت إلى انجازات باهرة والتي ساهمت في إعادة الرونق ودورة الانتاج إلى العديد من المنشأت الصناعية.

وأشار رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها الدكتور سامر الدبس إلى التعاون الكبير والدعم الحقيقي للحكومة لكافة المناطق الصناعية وخصوصاً تل كردي التي تمثل المكون الأساسي للاقتصاد المحلي، والتي ترجمت على الأرض من خلال مباشرة الصناعيين بالعمل في منشأتهم منوهاً إلى بعض المشاكل التي تعترضهم والتي يجب إيجاد حلول لها وطالب بمتابعة كل الإجراءات لهذه المنطقة.

وناقش الاجتماع عدد من القضايا والمشاكل العامة، أهمها تسهيل إجراءات الاستيراد، والقضايا المتعلقة بالإعفاءات الضريبية ومنح القروض الميسرة، الحملات الخاصة بالجمارك العامة في مكافحة التهريب والمواد الأولية، وحل المشكلات الي تواجه العمالة واحداث بلدية خاصة بالمنطقة لتحسين الخدمات وتأهيل كامل البنى التحتية والمواد اللازمة للإنتاج، والمحروقات، إلغاء الرسوم والضرائب، تعويض الاضرار، كما تم طلب اقتراح مشروع أو مرسوم للكوارث في المناطق الصناعية.

وفي ختام الاجتماع دعى السيد رئيس الغرفة الحضور لمأدبة غداء على شرف السيد الوزير.

 

 

-----------------------------------------------------------------

لمشاهدة المزيد من صور هذا الخبر ولمعرفة المزيد عن نشاطات وأخبار الغرفة يمكنكم زيارة صفحتنا على الفيس بوك بالضغط هنا

ابقى على تواصل
اشترك في القائمة البريدية