Logo
أخبار الاقتصاد   |  
‏تنويه هام: للأخوة الصناعيين الذين حصلوا على مهمات ‏لتسهيل حركة العمال والسيارات من دمشق إلى ريف دمشق وبالعكس        غرفة صناعة دمشق وريفها تقوم بإنشاء صندوق التكافل الصناعي للحد من تأثير النتائج السلبية لفايروس كورونا        غرفة صناعة دمشق وريفها تصدر تعميم بالإجراءات اللازمة لنقل العمال و المتضمن أيضاً الرقم الساخن للاتصال في حال مطالبة أي جهة لكم بإغلاق المنشآت أو وجود أي عرقلة في المواصلات أو العمل وذلك ضمن الاجراءات الاحترازية لمكافحة فايروس كورونا        غرفة صناعة دمشق وريفها تصدر التعميم رقم 38 الخاص باستمرار العمل في كافة المنشآت الصناعية على اختلاف أنواعها لضمان عدم توقف العملية الإنتاجية أياً كانت الظروف في دمشق وريف دمشق        غرفة صناعة دمشق وريفها تصدر تعميم باتخاذ كافة إجراءات الوقاية للعمال والإداريين في بيئة العمل من توفير الكمامات والقفازات الواقية والكحول الطبي والمواد المعقمة والتأكد من صحة العاملين لديكم بشكل دوري وتحت طائلة المسؤولية بإغلاق المنشآت في حال عدم الالتزام بإجراءات الوقاية        اعتمدت رئاسة مجلس الوزراء خطة وزارة الصحة بالتنسيق مع الوزارات الأخرى للستة أشهر المقبلة للتصدي لفيروس كورونا        أصدر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عاطف النداف قراراً قضى بموجبه تشكيل لجنة خاصة لتحديد الأسعار في جميع المحافظات        صرح رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها بأن الغرفة تعمل على إحصاء كل المنشآت التي تعمل على إنتاج المواد التي يحتاجها المواطنون للوقاية من فايروس كورنا        تشكيل لجنة خاصة للتواصل مع المعامل المنتجة للمعقمات والمنظفات بهدف معرفة التكلفة الحقيقية لهذه المنتجات       

لبحث وإيجاد وسيلة للشراكة بين الجانبين عقد اجتماع موسع بين غرفة صناعة دمشق وريفها بنك سورية الدولي الاسلامي

في اطار السعي لإنشاء خارطة استثمارية متكاملة وفرص استثمار واعدة في القطاع الصناعي والذي يمثل الأولويات للسير بخطى سريعة نحو إعادة الصناعة الوطنية إلى سابق عهدها، عقد اجتماع موسع بين رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها الدكتور سامر الدبس، والرئيس التنفيذي لبنك سورية الدولي الاسلامي الأستاذ بشار الست، بحضور عدد من أعضاء مكتب ومجلس إدارة الغرفة، لبحث وإيجاد وسيلة للشراكة بين الجانبين وإقامة مشاريع تعود بالفائدة للطرفين من جهة ودعم الاقتصاد الوطني من جهة أخرى. 
عُرض خلال الاجتماع عدد من الطروحات والأفكار فيما يخص إقامة مشاريع صناعية مشتركة لازمة وضرورية لتساهم في دعم الصناعيين في مرحلة إعادة الإعمار، كما أن أبرز هذه الطروحات تسهيل إنشاء مقاسم للصناعيين على أرض الغرفة في مدينة عدرا الصناعية لتضم مشروعات صغيرة ومتوسطة بمساحات إنشائية متنوعة حيث تبلغ مساحة الأرض 133 دونم تُقسم على عدة مراحل، ليتم بيعها بالتقسيط للصناعيين وذلك بتمويل من البنك. 
كما جرى خلال الاجتماع مداولات حول آلية تنفيذ هذا المشروع حيث أعرب الجانبين عن الجدية الكاملة في التعاون الاستثماري والشراكة الاستراتيجية ليمثل خطوة أولى في مرحلة التعافي.

 

غرفة صناعة دمشق وريفها /المكتب الاعلامي

 

 

-----------------------------------------------------------------

لمشاهدة المزيد من صور هذا الخبر ولمعرفة المزيد عن نشاطات وأخبار الغرفة يمكنكم زيارة صفحتنا على الفيس بوك بالضغط هنا

ابقى على تواصل
اشترك في القائمة البريدية