Logo
أخبار الاقتصاد   |  
إقبال واسع على معرض “صنع في سورية” ببغداد لليوم الخامس على التوالي        وزارة الرزاعة والاصلاح الزراعي وخلال مشاركتها في "معرض صنع في سورية" ببغداد: المعرض فرصة لترويج المنتج الزراعي السوري        غرفة صناعة دمشق وريفها تطلق معرض "صنع في سورية" على أرض مدينة معرض بغداد الدولي في العاصمة العراقية بغداد بمشاركة أكثر من 200 شركة صناعية سورية ويستمر المعرض حتى 29 من كانون الأول 2017        بحضور غرفة صناعة دمشق وريفها انطلفت فعاليات الملتقى السوري الصيني بدمشق        رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها أكد خلال كلمته التي ألقاها ضمن فعاليات الملتقى السوري الصيني أن التعاون الاقتصادي بين سورية والصين يعد نموذجٱ يحتذى به منذ القدم        رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سلط الضوء في كلمته خلال الملتقى السوري الصيني على أهم النقاط في مجالات التعاون للنهوض بالعمل الاقتصادي بين سوريا والصين في المرحلة القادمة        المصرف الصناعي يعلن عن بدء منح قروض تشغيلية طويلة وقصيرة ومتوسطة الأجل لتمويل المشاريع الصناعية في المناطق الآمنة فقط.        رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها الاستاذ سامر الدبس: الهبوط الحاد لسعر الصرف يتسبب بخسائر كبيرة ولذلك نبحث عن الاستقرار في سعر الصرف        السيد رئيس مجلس الوزراء في اجتماع عمل مع روؤساء غرفة الصناعة والتجارة والفعاليات الاقتصادية لوضع رؤية مشتركة لتحقيق الاستقرار في السياسة النقدية        انتهاء أعمال تأهيل معمل أعلاف عدرا حيث سيتم وضع معمل الأعلاف بعدرا بالخدمة خلال أيام بعد إعادة تأهيله بتكلفة بلغت 350 مليون ليرة.       

رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها الاستاذ سامر الدبس: الهبوط الحاد لسعر الصرف يتسبب بخسائر كبيرة ولذلك نبحث عن الاستقرار في سعر الصرف

خلال لقاء أجرى مع الاستاذ سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها ضمن برنامج حوار خاص على شاشة الفضائية السورية أكد الأستاذ سامر الدبس أن اليرة السورية هي انعكاس للاقتصاد الوطني وهدفنا هو الاستقرار بسعر الصرف حيث أن الصناعة تتأثر بالانخفاض والارتفاع المفاجئ لليرة السورية ولذلك نبحث دائما عن هذا الاستقرار ونحن مع تحسن الليرة السورية ولكننا قدمنا شكوانا من هبوط سعر الصرف المفاجئ الذي جرى خلال هذه الفترة حيث كنا طيلة الفترة الماضية مع سياسة المصرف المركزي الثابتة ولكن أن يهبط سعر الصرف بنسبة  20 أو 15 % هو ضرر للجميع، وقد ناقشنا مع السيد رئيس مجلس الوزراء هذا الموضوع وكان هدفنا هو شرح المشكلة الجارية ونحن لدينا ثقة كبيرة بحكومتنا ولديهم صورة واضحة وعلى بينة بما يجري بالسوق (حجم التصدير و كمية الحوالات المتدفقة...)

ولدى سؤاله عن السوق ومتى سيشهد انخفاض الاسعار أوضح الاستاذ سامر الدبس أن الموضوع ليس بكبسة زر فالتاجر لن يغير السعر حتى يلمس استقرار في الصرف وبالنتيجة الأسعار ستنخفض لكن هدفنا ليس انخفاض السعر فقط انما هو رفع القوة الشرائية للمواطن. ولكن سؤالنا ما هو الدافع والمشجع للمواطن والتاجر والصناعي للابتعاد عن دولرة الاقتصاد وحمل الليرة السورية سوى استقرار سعر الليرة السورية ولما يوعد حاكم مصرف سورية المركزي أن سعر الصرف سيستقر على سعر 435 للفترة القادمة هذا مؤشر يطمئن المواطن والتاجر والصناعي وزرع الثقة هو الهدف بالدرجة الأولى ، ونحن نشكر الحكومة لتجاوبها السريع وذلك بعد ارسال شكوى حول ابرام عقود كبيرة للتصدير بسعر الصرف 500 ليرة وكان تجاوبهم آني

بالنسبة للقروض المتعثرة أجاب الاستاذ سامر أن الموضوع شائك ومعقد جدا بحيث أن بعض الصناعيين الذين لم تتضرر منشآتهم وأخذت هذه القروض وغادرت البلاد والبعض كانت الازمة هي عذر لكي لاتسدد وبعض الصناعيين تتضرروا فعلا وبقوا عاجزين عن التسديد ولذلك يجب دراسة كل حالة على حدى ووضع توصيف لكل مستمثر متعثر وهذا الموضوع الشائك (القروض المتعثرة ) هو مانع لاعطاء قروض جديدة، فسورية تعيش نهضة اقتصادية ونمو صناعي وتصريح السيد رئيس مجلس الوزراء " أن الاستهلاك الكهربائي زاد بعام 2017 عن العام السابق 200 %" هو دليل أن هناك دخول لانتاج جديد وهذا معيار أن الصناعة تتقدم بشكل كبير

ولذلك نحن بحثنا اليوم بمنطقة تل كردي لتكون هذه المنطقة نموذج للمناطق الصناعية في سورية ككل وقد قامت الحكومة بصرف مبالغ كبيرة لاعادة البنى التحتية ومحولات كهربائية بتقسيط ل 3 سنوات بفائدة 6% وأود بهذه المناسبة التشديد على منح قروض ميسرة أسوة بالاخوة الفلاحين وأن يكون هناك صندوق دعم للصناعات الوطنية بفائدة ميسرة حيث أن الدولة تبحث عن وسائل دعم للصناعة وهذه هي احدى وسائل الدعم والسيد رئيس مجلس الوزراء دعى اتحاد غرف الصناعة لوضع مبادرة تحوي طلبات الصناعيين في المرحلة القادمة من اعفاءات بعيدا عن حوامل الطاقة (الكهرباء والفيول والمازوت...) ومن اليوم بدأنا بالعمل على هذا الموضوع والاخوة الصناعيين بحاجة لهذه الاعفاءات وخاصة حلب ...

وحول سؤاله عن دور المصرف الصناعي بين الاستاذ سامر الدبس أن دوره كدور اي مصرف موجود ولكن عندما يأتي الدعم ويُطلب منه منح قروض ميسرة بفائدة 6% هذه القروض تجعل من الصناعي قادر على العودة للعمل والوقوف على قدميه من جديد.

وعن تعاون الحكومة أجاب رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها أن الحكومة الحالية هي الحكومة المتعاونة تعاونا كاملا مع قطاع الأعمال فإذا اعتبرنا ان دمشق وريفها نموذجا فقد شُكلت لجان برئاسة السيد وزير المالية لعدة مناطق صناعية كفضلون واحد واثنان وتل كردي والقابون و قد تم وضع 18 ملف في اخر اجتماعاتنا كانت كل المشاكل الواردة فيها محلولة بشكل كامل

وختم اللقاء بالحديث عن معرض دمشق الدولي الذي هو تظاهرة اقتصادية حكى عنها العالم وعقود التصدير التي أجريت خلاله في حين أن دول الجوار نائمة ، ومهرجان التسوق الشهري صنع في سورية هو حالة يتنظرها المواطن لأنه لمس حسومات فعلية  ونتيجة لهذا النجاح ستكون هناك اكثر من دورة في الشهر الواحد وستكون حلب مدرجة في الدورات القادمة.

 

ابقى على تواصل
اشترك في القائمة البريدية