Logo
أخبار الاقتصاد   |  
‏تنويه هام: للأخوة الصناعيين الذين حصلوا على مهمات ‏لتسهيل حركة العمال والسيارات من دمشق إلى ريف دمشق وبالعكس        غرفة صناعة دمشق وريفها تقوم بإنشاء صندوق التكافل الصناعي للحد من تأثير النتائج السلبية لفايروس كورونا        غرفة صناعة دمشق وريفها تصدر تعميم بالإجراءات اللازمة لنقل العمال و المتضمن أيضاً الرقم الساخن للاتصال في حال مطالبة أي جهة لكم بإغلاق المنشآت أو وجود أي عرقلة في المواصلات أو العمل وذلك ضمن الاجراءات الاحترازية لمكافحة فايروس كورونا        غرفة صناعة دمشق وريفها تصدر التعميم رقم 38 الخاص باستمرار العمل في كافة المنشآت الصناعية على اختلاف أنواعها لضمان عدم توقف العملية الإنتاجية أياً كانت الظروف في دمشق وريف دمشق        غرفة صناعة دمشق وريفها تصدر تعميم باتخاذ كافة إجراءات الوقاية للعمال والإداريين في بيئة العمل من توفير الكمامات والقفازات الواقية والكحول الطبي والمواد المعقمة والتأكد من صحة العاملين لديكم بشكل دوري وتحت طائلة المسؤولية بإغلاق المنشآت في حال عدم الالتزام بإجراءات الوقاية        اعتمدت رئاسة مجلس الوزراء خطة وزارة الصحة بالتنسيق مع الوزارات الأخرى للستة أشهر المقبلة للتصدي لفيروس كورونا        أصدر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عاطف النداف قراراً قضى بموجبه تشكيل لجنة خاصة لتحديد الأسعار في جميع المحافظات        صرح رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها بأن الغرفة تعمل على إحصاء كل المنشآت التي تعمل على إنتاج المواد التي يحتاجها المواطنون للوقاية من فايروس كورنا        تشكيل لجنة خاصة للتواصل مع المعامل المنتجة للمعقمات والمنظفات بهدف معرفة التكلفة الحقيقية لهذه المنتجات       

الدبس: زيارتنا لدولة الإمارات تتويجاً للانتصار السوري الكبير واليوم فرصة سانحة للاستثمار في مشاريع استراتيجية

 على هامش مشاركة غرفة صناعة دمشق وريفها الوفد الاقتصادي السوري في زيارة دولة الإمارات العربية المتحدة لدراسة آفاق التعاون وإقامة شراكات استثمارية في مجالات الصناعة والتجارة وقطاعات اقتصادية أخرى. أشار رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها الدكتور سامر الدبس إلى أن الزيارة كانت تتويجاً للانتصارات الكبيرة التي حققها الجيش العربي السوري والقيادة الحكيمة وصمود الشعب حيث كان أعضاء الوفد مرفوعي الرأس بذلك. وقال الدبس أن الزيارة كانت مثمرة قدم رؤية عن الواقع قبل وبعد الأزمة لافتاً إلى النهضة الصناعية والتي بلغت ذروتها في العام 2010، ثم بدأت الإشكاليات خلال عديد الحملات الممنهجة ضد الصناعة السورية لمحاصرتها وتخريبها، حيث أشاد بالصناعي السوري الذي صمد وتغلب على المشاكل والمعوقات، ليكون اليوم فرصة كبيرة ومهمة سانحة للاستثمار في مشاريع استراتيجية وكبيرة جداً على مستوى الصناعة السورية من مشاريع التشييد السريع والسكن المسبق الصنع والاسمنت والزجاج والأدوية والحديد والصلب حيث تتمتع سورية باحتياطات غاز كبيرة من خلال الحقول التي يتم تحريرها وهي بحاجة لصناعات لاستخراجها ونقلها للمصانع السورية، بالإضافة إلى أن سورية بلد زراعي بامتياز وأشار إلى ضرورة بناء المصانع في المناطق الزراعية لتصنيع المواد الزراعية والحصول منها على قيمة مضافة. مضيفاً إلى أن هناك عدد من الوعود من رجال الأعمال الإماراتيين بزيارة سورية في شهر أيلول القادم، مؤكداً عدم توقيع أي عقود، منوهاً بأن هدف الزيارة ليس توقيع عقود، وإنما لفتح الطريق أمام التجار والصناعيين. كما لفت الدبس إلى إجراء مباحثات لعودة عمل شركات الطيران الإماراتية إلى سورية، تضمنت عودة عمل شركات طيران رئيسة، وإعادة تفعيل المشاريع الإماراتية المتوقفة في سورية.

غرفة صناعة دمشق وريفها - المكتب الاعلامي 

ابقى على تواصل
اشترك في القائمة البريدية